الحمل والرضاعة

التخلص من ترهلات البطن بعد الحمل والولادة

هل تعانين من كبر حجم البطن بعد الولادة؟ هل شكل بطنك الآن يجعلك تعتقدين أنك لن تكوني قادرة على فقدان الدهون واسترجاع المظهر الطبيعي لبطنك ؟

تواجه معظم الأمهات الجدد هذه المشكلة ، ولكن مهلاً، لا داع للقلق فهناك العديد من الحلول التي تساعدك على التخلص من ترهلات البطن بعد الولادة، ولكن اعلمي أن الأمر سوف يستغرق بعض الوقت لاسترجاع شكل البطن الأساسي أي ما قبل الحمل والولادة. في هذه المقالة أهم النصائح التي تساعدك على فقدان الدهون بعد الحمل والولادة. ولكن أولاً سنتعرف على سبب ترهلات البطن بعد الولادة والوقت الذي ستستغرقه البطن حتى تعود إلى شكلها الطبيعي.


لماذا ماتزال بطني كبيرة حتى بعد الولادة؟

البطن في مرحلة الحمل تشبه البالون الذي يتمدد، فخلال فترة الحمل تتمدد بطنك ببطء أثناء نمو طفلك ، وبعد الولادة لن تنكمش البطن فجأة ، الأمر يشبه البالون عند إفلاته من يدك فهو يصمد قليلا في الهواء قبل أن ينكمش.

تؤدي التغيرات الهرمونية في الجسم بعد الولادة إلى تقلص الرحم ببطء حتى يرجع إلى شكله الأساسي قبل الحمل، لكن هذا الأمر يستغرق 7-8 أسابيع حتى يعود الرحم إلى الحجم الطبيعي،  ولكن يميل الجسم إلى تخزين الدهون في فترة الحمل، وكما تعلمين  فإن دهون البطن عنيدة وستستغرق بعض الوقت للتخلص من الدهون والترهلات.

متى يعود شكل البطن إلى طبيعته؟

يستغرق الأمر بضعة أشهر ليعود شكل البطن إلى طبيعته، الخبر السار هنا أنك إذا مارستِ التمارين الرياضية بانتظام وتناولت طعامًا مغذيًا وصحيًا ، وقمتِ باتباع بعض النصائح الجيدة للتخلص من ترهلات البطن ، فستكونين قادرة على الحصول على جسم رشيق وبطن ممشوق بدون ترهلات. لذلك هيا نتعرف على ما يجب عليك فعله لتقليل الدهون في البطن بعد الحمل.

أولاً الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية مهمة لتقوية مناعة طفلك وتساعدك أيضًا على فقدان الدهون وتقليل البطن بعد الحمل، فهي تعمل على تسريع تقلص الرحم والعودة إلى حجمه الطبيعي.

ثانياً المشي

يعد المشي أبسط أنواع التمرينات عموماً ، فبعد أن يتعافى جسمك بعد الولادة يمكنك ممارسة رياضة المشي ليساعدك على فقدان الدهون التي اكتسبتيها أثناء الحمل.

ثالثاً التغذية الجيدة

احرصي على تناول الخضراوات الورقية والأطعمة الغنية بالبروتين والشاي الأخضر، واحرصي كذلك على شرب الكثير من الماء لطرد السموم.

ترتكب العديد من النساء خطأ كبيراً يتمثل في تخطي بعض الوجبات أو استبدال الوجبات الأساسية  بالمكملات الغذائية ، وهذا يؤثر سلباً على صحتك وصحة طفلك، يجب أن تحافظي على نظامك الغذائي لإنتاج كمية كافية من الحليب اللازم لنمو طفلك والحفاظ على دورة التمثيل الغذائي لجسم الطفل وضمان نمو مناسب بعد الولادة
تناولي المزيد من مصادر الأغذية الطبيعية الغنية بالبروتين والخضروات التي ستغذيك وتشعرك بالشبع لفترة أطول مع تجنب الشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.

رابعاً تجنبي الحمية القاسية

تصاب بعض الأمهات الجدد بالذعر ويحاولن بذل اقصى الجهد للوصول إلى شكل البطن المثالي مما يجعلهم يتبعون نظام حمية قاسي وبالتالي يؤثر على صحتهن ويجعلهن يصابن بسوء التغذية ويؤثر في النهاية على صحة الطفل. تجويع نفسك لن يساعد أبدًا وسوف يؤدي إلى تفاقم الوضع. استشيري اختصاصي التغذية لمعرفة النظام الغذائي المناسب لك  للمساعدة في فقدان الدهون والترهلات واستعادة شكل البطن المثالي.

خامساً ممارسة التمرينات الرياضية

إذا كنت تريدين أن تفقدي دهون البطن العنيدة بعد الولادة ، فيجب عليك التمرن من 20 إلى 30 دقيقة علي الأقل ، ولكن أولاً يجب عليك استشارة طبيبك لمعرفة ما إذا كان هناك أي تمارين يجب تجنبها.
إن ممارسة الرياضة بانتظام بالتزامن مع اتباع نظام غذائي جيد ، سوف تعمل على إذابة الدهون في البطن.

السابق
كيف تكون قائداً محبوباً بطرق بسيطة